Email: right2edu@birzeit.edu | Phone: 0097(0)2-298-2059

Right to Education

حول حملة الحق في التعليم

  • Facebook
  • Twitter
  • Google Plus
  • Add to favorites
  • Email
  • RSS

حملة الحق في التعليم هي حركه فلسطينيه وطنيه وشعبيه تسعى الى التوثيق،البحث، ورفع الوعي فيما يخص قضيه الطلاب والمدرسين والمؤسسات التعليمة في فلسطين تحت الأحتلال الأسرائيلي مطالبين بأزالة كل العوائق التي يتعرض لها الطالب وبحرية الحركة للمؤسسات التعليميه. حملة الحق في التعليم تعارض وتقاوم الأفعال الغير قانونية للإحتلال ضد الحقوق التعليمية للفلسطينين ، وتسعى الحملة أيضا الى بناء حركات دولية وعالمية لمساندة حقوق الطللاب، المدرسين والمؤسسات التعليميه.

الحق في التعليم هو حق أنساني أساسي وجذري للحرية الأنسانية لكل فرد. أعلان المبادىء الاساسية لحقوق الأنسان الصادر عن الأمم المتحدة يبين أن للجميع الحق في التعليم(الفقرة 26 سنة 1948) ، العهدة الدولية للحقوق الأقتصادية والأجتماعية والثقافية والمصدق بها من قبل الكيان الصهيوني عام 1991م تصرح بان التعليم هو حق إنساني في نفسه و قيم لا غنى عنها في معرفة حقوق الأخرين ولكن على أي حال فإن الكيان الصهيوني يقوم بعرقلة النظام التعليم في الضفة الغربية وقطاع غزة  وبهذا ينتهك حقوق الأنسان كأفراد ويعيق تتطور المجتمع الفلسطيني (لمزيد من المعلومات ، أنظر التعليم تحت الأحتلال )

لقراءة مزيد من المعلومات عن تاريخ الحملة تفضل بزيارة تاريخ الحمله.

رؤيتنا

مع  بداية النصف الثاني من القرن الواحد وعشرين تزايدت المساندات من المجتمات المدنية في الرد على الأعمال الوحشية الأخيرة المرتكبة من قبل دولة أسرائيل. بعد 66 سنة من النكبة و 47 من بداية الأحتلال المسلح-الجيش- مما بقى لفلسطين من أراضي عام 1967م. يقف الأن الفلسطينيون على بداية جديدة ممتلكين الإمكانيات لتغيير جذري أساسي في الصراع السياسي والظروف التي يواجهونها. حملة الحق في التعليم هي عمود في الصراع المتواصل لتحقيق والإعتراف بحقوق الطالب الأساسية وكرامتة والحفاظ على المؤسسات التعليميه.

في المستقبل ، ستواصل الحملة عملها في التخلص من العزلة بين المؤسسات التعليمية الفلسطينية وذلك عن طريق إحضار الطلاب والموظفين معاً وتبادل الخبرات لإفادة أنفسهم ومجتمعاتهم وستواصل أيضا من أجل تقوية الطلاب من خلال مشاريع بنائة مختلفة والتي سوف تحثهم على الدفاع وممارسة حقهم في التعليم، كما ستواصل الحملة مطالبة حكومات العالم والمجتمعات المدنية والدولية أن تتخذ اجراءات لأنهاء الأحتلال الأسرائيلي والدفاع عن الحقوق الأنسانية للطلاب في الضفة الغربية وغزة في سعيهم للحصول على التعليم.

في النهايه، ستواصل الحملة النظر ومطالبة المنظمات الفلسطينية بأن تدار الموارد بشكل عادل وللجميع وفي مصلحة جميع الطلاب والموظفين في الجامعات الفلسطينية وأن يؤخذ كل هذا بعين الأعتبار.

هذه الصفحة متوفرة أيضاً باللغة الإنجليزية

To Top